Follow @nawaf

مشاعر مزعجة !

كم اكره الحيرة ! .. لكن اكثر ما يزعجني فيها انها خجولة فهي لا تأتي وحدها .. هي دائما تجلب معها صديقها ثقيل الدم (الانتظار) ليبيتوا معاك الليالي الطوال .. ثم كالعادة ومن غير دعوة يحضر معهم السيد (هموم) !

مشاعر مزعجة تربطهم صداقة قوية .. شخصياتهم مختلفة لكن تجمعهم صفة واحدة .. وهي الخوف ! .. الخوف من ماذا ؟

اممم قبل أن افصح لك عن السر دعوني اعرفكم بهم أولا

الحيرة: خجولة .. كثيرة الأسئلة .. تقفز إليك في كل لحظة .. ما رأيك في هذا .. لا لا .. في هذا .. غبية مترددة دائما !

اما الانتظار: فهو ثقيييل الدم .. عبيط .. لا يفهم أنك لا تريده .. يجلس ساعات دون أي حركة .. في يده سيجارة .. يحرقها بين شفتيه ببطء .. إعتاد أن يأجر رأسه بالمكيفات حتى لا يشعر بمرور الوقت !

اما السيد هموم: فهو اجتماعي لا يجلس لوحده .. يحب زيارة الناس .. يزورهم كل يوم .. اجتماعي جدا فهو دائما مع الناس تجده في كل بيت ومع أي فرد !

الآن وبعد ان عرفناهم .. هل تريدون ان تعرفوا سبب خوفهم ؟

انهم يخافون من شخص قوي الشخصية .. واثق الخطى .. اسمه (استخارة) فهو عدوهم .. يكرهونه ولا يجلسون معه !

خلاصة القول :

قبل أن تأتيك الحيرة وأصدقاءها .. عليك بالإستخارة فهي طارده لهم جميعاً

ودمتم بحياة بلا حيرة :)

  1. تونا جاوية بالنكهة اليابانية - 31/3/2011 @ 9:36 صباحًا

    قصة جميلة :)
    ما خاب من استخار ولا ندم من استشار :)

    • نواف - 2/4/2011 @ 5:04 مساءً

      معاكي حق
      الاستخارة راحة وحل رباني لازم نحطه في بالنا في أي مشكلة أو حيرة تواجهنا
      شكرا على المرور :)

  2. أحلى حاجة دوت كوم - 22/10/2012 @ 3:53 مساءً

    اللهم اشرح صدورنا ويسر امورنا

  3. مول نيوز - 16/2/2013 @ 2:52 مساءً

    فعلا وعن تجربة ولله الحمد الاستخارة كانت سببا في النجاة من اشياء كثيرة

  4. تقنيات الشعر - 25/2/2013 @ 11:35 صباحًا

    جزاك الله خيرا علي هذة الكلمات القيمة

  5. ويندوز سيستمز - 27/2/2013 @ 10:07 صباحًا

    جميلة والله هي القصة اكيد الاستخارة شئ مهم في حياتنا

  6. اياد المصري - 2/3/2013 @ 12:19 مساءً

    اسلوب جميل في عرض الفكره
    شكرا لك

  7. شركة شحن و تخليص جمركى - 19/8/2013 @ 10:30 صباحًا

    جزاك الله خيرا
    فعلا السيد هموم لا يجلس لوحده
    ربنا يكفينا شره
    اسلوب جديد راقى احى حضرتك جدا

اترك تعليقاً