Follow @nawaf

Expensez: أسهل تطبيق آيفون لمتابعة مصاريفك اليومية

بحمد لله وتوفيقه انتهيت من أول تطبيق آيفون .. واليوم أصبح متاحا في متجر البرامج

التطبيق اسميته: Expensez

الفكرة ظهرت بعد تجربة العديد من التطبيقات المالية في المتجر لكي تساعدني في متابعة مصاريفي وأين تذهب أموالي كل شهر !

وجدت أنها معقدة بعض الشئ خصوصا أني استخدمها بشكل يومي

Read the full story

مشاعر مزعجة !

كم اكره الحيرة ! .. لكن اكثر ما يزعجني فيها انها خجولة فهي لا تأتي وحدها .. هي دائما تجلب معها صديقها ثقيل الدم (الانتظار) ليبيتوا معاك الليالي الطوال .. ثم كالعادة ومن غير دعوة يحضر معهم السيد (هموم) !

مشاعر مزعجة تربطهم صداقة قوية .. شخصياتهم مختلفة لكن تجمعهم صفة واحدة .. وهي الخوف ! .. الخوف من ماذا ؟

اممم قبل أن افصح لك عن السر دعوني اعرفكم بهم أولا

الحيرة: خجولة .. كثيرة الأسئلة .. تقفز إليك في كل لحظة .. ما رأيك في هذا .. لا لا .. في هذا .. غبية مترددة دائما !

اما الانتظار: فهو ثقيييل الدم .. عبيط .. لا يفهم أنك لا تريده .. يجلس ساعات دون أي حركة .. في يده سيجارة .. يحرقها بين شفتيه ببطء .. إعتاد أن يأجر رأسه بالمكيفات حتى لا يشعر بمرور الوقت !

اما السيد هموم: فهو اجتماعي لا يجلس لوحده .. يحب زيارة الناس .. يزورهم كل يوم .. اجتماعي جدا فهو دائما مع الناس تجده في كل بيت ومع أي فرد !

الآن وبعد ان عرفناهم .. هل تريدون ان تعرفوا سبب خوفهم ؟

انهم يخافون من شخص قوي الشخصية .. واثق الخطى .. اسمه (استخارة) فهو عدوهم .. يكرهونه ولا يجلسون معه !

خلاصة القول :

قبل أن تأتيك الحيرة وأصدقاءها .. عليك بالإستخارة فهي طارده لهم جميعاً

ودمتم بحياة بلا حيرة :)

أسرار تحقيق الثراء

لقاء جميل جداً مع المستشار سلمان الشمراني .. مشاهدة ممتعة

اسأل نفسك

أحد أروع وأهم اللحظات التي ممكن أن تعيشها في حياتك هي تلك التي تقف فيها لتسأل نفسك بصدق

هل عشت هذه اللحظة من قبل أم انك تتهرب منها ؟

توقف للحظة .. استرخي .. خذ نفسا عميقا .. حتى تشعر بالراحة والهدوء داخل نفسك

وقتها اسأل نفسك أي سؤال وستجد عقلك يجيبك بكل صدق

ربما تتسأل .. ماذا اسأل نفسي ؟

اسأل عن أي شئ يحيرك في الحياة

اسأل نفسك: ماذا أريد أن أكون في المستقبل ؟

اسأل نفسك: هل أنا في الطريق الصحيح ؟

اسأل نفسك: هل أنا راضي عما انجزته في الحياة ؟

اسأل نفسك: كيف أصبح …. ؟ (أي شئ تحلم به)

اسأل نفسك أي شئ وستجد في كل مرة إجابة صادقة حقيقية من أعماق قلبك

اقسم لك أن هذه اللحظات التي سوف تقضيها هي أهم لحظات حياتك .. فقط اسأل واستمع وطبّق .. وسوف تتغير حياتك بالكامل

في يوم ما تغيرت حياتي بسبب لحظة مثل هذه ! .. أرجوك جربها ولو لمرة !

زواج ١٠١

طلب مني صديقي العزيز أحمد في التدوينة السابقة اني اكتب عن الزواج بحكم تجربتي .. وما أدري ليش كل ما اتكلم معاه يفتح نفس الموضوع !

فقررت اني ألبي مطالب الشعب الكريم واكتب مجموعة نصائح على شكل سلسلة من التدوينات .. اكتب في كل تدوينة نصيحة وحده ونتناقش فيها بتفصيل أكبر

طيب .. في البداية أنا تجربتي في الزواج عمرها ٣ سنوات تقريباً .. سنتين زواج + سنة خطوبة .. ماهي فترة طويلة لكن مريت فيها بعدة مراحل .. مرحلة الخطوبة والرومانسية والبكش .. مرحلة ما قبل الأطفال .. ثم مرحلة ما بعد الأطفال !

كان نفسي أضيف مرحلة ما قبل البلاك بيري !! .. بس هذي لها موضوع ثاني .. المهم انو كل مرحلة كانت مختلفة عن الثانية .. والأهم من هذا كله أن الواحد لازم انه يعرف في يوم من الأيام (ان شاء الله) راح يمر بهذي المراحل وانه لازم يتقبل التغيير الكبير اللي راح يحصل في حياته ويتكيف معاه

خلينا نبدأ بمرحلة الخطوبة .. وأول نصائحي للعرسان وحتى العزاب المطفرين! :

١- أول نصيحة وأغرب نصيحة .. أنك ما تسمع نصيحة من أحد ! .. كيف ؟

قبل الزواج عادة ما يتملك الفضول الشاب أو الشابة لمعرفة هذا الشئ الغريب المسمى بالزواج ! .. فتجده لا يترك أحد متزوج إلا سأله حتى حارس العمارة !!

ولو دققت في نصائحهم .. ستجدها تختلف من شخص لآخر .. طبعا إذا كان هؤلاء الأشخاص من بيئات مختلفة وليسوا من نفس العائلة حيث جميع الافكار مكررة وهيّا نفسها !

وأيضاً لا تحاول مثلي شراء كل كتب جرير التي تتحدث عن الزواج .. واللي يتكلم فيها كاتب اجنبي عن تجربته وعلى بالك انك راح تستفيد منها ! .. كلام فاضي مع احترامي !

من هذا كله نستنتج انو النصائح مختلفة دليل على انو التجارب مختلفة .. يعني بالله عليك كيف تعطيك نفسك انت تقبل نصيحة مدمرة مثل: “الحرمه ما تمشي الا بالعين الحمرا” .. وتروح سيدا تطبقها على زوجتك بس عشان صاحبك او قريبك او حتى ابوك قالك الشي هذا !

أنا ما اقول لا تسمع لأحد .. اسمع بس حكّم عقلك .. واختار الشي الطيب واترك السيئ

الزواج ماله ستاندرد معين (مقياس) .. الزواج هو دمج لحياة شخصين (بجميع افكارهم ومعتقداتهم وطموحاتهم) .. لتخرج في كل مرة .. تجربة مختلفة تماماً

إذا كنت لديك الشغف لمعرفة كيف تفكر المرأة أو إذا كان لديكي الشغف لمعرفة كيف يفكر الرجل .. لا تسألي أحد لأنها راح تجاوبك كيف تفكر هيا وليس زوجك أو زوجتك !؟

خلاصة القول يا جماعة :

انو لكل شخص طريقة تفكير مختلفة .. حاول ان تعرفها .. وبناءاً عليها تعامل معه على أساسها .. وسلامتكم